اخبار

بالوثائق..موقع الجزائر1 يفضح كذب ولد عباس

جمال ولد عباس رئيس حزب جبهة التحرير الوطني


جمال ولد عباس رئيس حزب جبهة التحرير الوطني ” الافلان” الذي قلب الدنيا ولم يقعدها بتصريحاته المثيرة للجدل , يفلت كل مرة بالأدلة وشهادات حية مشكوك فيها تنقد الموقف

أهمها الحكم بالإعدام على ولد عباس ومشواره الدراسي الغمض جدا الى ان تحصل الى شهادة طبيب من الدرجة الأولى بميدالية ذهبيه زينها الراوي بعلاقة الصداقة التي تربطه برئيسة الوزراء الألمانية انجيلا ميركل

لكن رغم كل الحسابات الدقية التي رتبها -على الشعرة-, رغم دلك توجد ثغرة كبيرة جدا بمساحة الثقب الأسود في الفضاء تكشفهما الوثيقة الحصرية التي تحصل عليها موقع “الجزائر1” من مصادر خاصة


وببعض الحسابات التي يمكن ان يقوم بها طفل في المرحلة الابتدائية يمكن اكتشاف الخلل المريب ..لنبدأ

جمال ولد عباس من مواليد سنة 1934 اي انه قد بلغ 84 سنة وعند انتقاص هدا العمر من المدة التي قضاها ولد عباس مجتهدا , سهر الليالي وجد وكد كي يكون من الاوائل استهلك دلك من عمره 6 سنوات في الطور الابتدائي و4 سنوات في المتوسط مع 3 سنوات في المرحلة الثانوية و من دون ان يضيع ولد عباس أي سنة في الدراسة وجد نفسه في الجامعة الألمانية سنة 1957

وبعد 6 الى 7 سنوات قضاها في الجامعة الألمانية مع زميلته ميركل تخرج بدرجة جيد جدا و اصبح طبيب سنة 1964 و هو في 61 من عمره

كل ما جرى دكره من حسابات هو المسار الطبيعي لأي شخص مجتهد عاش كل حياته يحلم بان يصبح طبيب و حقق حلمه,  لكن الوثيقة التي تحصل عليها “الجزائر1” توضخ ان ولد عباس حكم عليه بالإعدام سنة 1959 وهنا مربط الفرس

ادا جاهد ولد عباس في المانيا الامر منطقي لأنه كان بين 1957-1964 في الجامعة كما صرح ,لكن الحكم كان فرنسي و في تلمسان فكيف استطاع عباس دراسة الطب في المانيا و الجهاد في الجزائر في وقت واحد ؟ وهو السؤال الدي ليس له جواب ..فاما ان يكون ولد عباس صحيح درس الطب ولم يجاهد ولم يحكم عليه بالإعدام او العكس, او ان ولد عباس يكذب في كل ما يقول …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق