مجتمع

الفصل في قضية مير راس الماء و ناشري الفضيحة الجنسية

الحكم النهائي في قضية الفضيحة الجنسية 

بعد اشهر من طرد مير بلعباس صاحب الفضيحة الجنسية التي اشعلت الجزائر و احالته الى المحكمة للفصل في القضية .
قضت محكمة الجنح بسيدي بلعباس، امس الأحد 9 سبتمبر، بسجن رئيس المجلس الشعبي البلدي، لبلدية رأس الماء، إسماعيل قندوز 18 شهراً نافذا .
وبحسب مصادر إعلامية فإن الأشخاص الذين نشروا الفيديوهات على الشبكات الاجتماعية تم توقيفهم و إصدار أحكام قضائية بحقهم في حين تمت تبرئة صاحب مقهى الإنترنت الذي نشرت الفيديوهات منه.
وكان مير بلدية رأس الماء بولاية سيدي بلعباس، بطل فضيحة فديوهات جنسية صورت داخل مكتبه، هزت الرأي العام وتم تداوولها بشكل واسع في الجزائر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق