اخبار

الجزائر و امريكا تتفقان على شراكة تجارية قوية

استثمارات امريكية في الجزائر 

في اطار تعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين و باعتبار ان الولايات المتحدة الامريكية شريك اقتصادي مهم و اصبح المنافس الاول للصين بعد استحواذ الصينيين على جزء كبير من الاستثمارات في افريقيا
اكد وزير التجارة، سعيد جلاب أن الجزائر والولايات المتحدة اتفقتا على الشروع في مناقشات حول شراكة تجارية معمقة لولوج أسواق في إفريقيا.
و في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية على هامش أسبوع الجزائر المنظم بواشنطن، أوضح السيد جلاب أنه عقد اجتماعي عمل مع مسؤولين بوزارة التجارة و غرفة التجارة الأمريكية لمناقشة هذا الملف.
و قد أبدى الطرف الأمريكي خلال هذه المناقشات التمهيدية استعداده لتعزيز العلاقات التجارية الثنائية مع إمكانية المضي نحو شراكة معمقة تتضمن إنشاء محور تجاري لولوج إفريقيا، حسب الوزير.
وكمرحلة أولى، قررت كل من وزارة التجارة الأمريكية والفيدرالية التجارية الأمريكية القوية (أم شام) إيفاد، إلى الجزائر، عدة بعثات من المتعاملين الاقتصاديين للاطلاع على الوسيلة الوطنية للإنتاج وإحصاء المنتوجات الجزائرية التي يمكن تسويقها بالسوق الأمريكية.
في نفس الشأن، أوضح الوزير أن “الجزائر تبقى تشكل قاعدة هامة بالنسبة لإفريقيا حيث سيبحث الأمريكيون فرص الشراكة في مجالات الإنتاج من أجل التصدير نحو الأسواق الإفريقية”.
كما أضاف قائلا “تزخر الجزائر بمؤهلات اقتصادية إقليمية و قد أدرك الأمريكيون هذا الموقع الجيوإستراتيجي في مجال التجارة و الشراكة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق