اخبار

قناة “الحياة” تهين الرئيس اليمين زروال و الجزائريون يردون

الجزائريون غاظبون 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر غاضبون جدا من القناة التلفزيونية الخاصة “الحياة” لصاحبها الإعلامي هابت حناشي،على إثر بثها لحوار مع الإعلامي الهارب مدير جريدتي “مونجورنال” و “جريدتي” هشام عبود هاجم فيه رئيس الجمهورية السابق اليامين زروال بأسلوب فجّ و مشين.
حيث عاتبوا مدير القناة الذي سمح  ببث مثل هذه “الهجومات و الإهانات الخطيرة ضد رمز من رموز الدولة” خاصة و أن هذا الهجوم الجبان من ذلك العسكري السابق ضد الرئيس زروال تزامن مع خروجه من مستشفى عين النعجة العسكري منذ 3 أيام فقط بعد مكوثه به لمدة أزيد من شهر بسبب عارض صحي الّم به.
و طالب عدد من الجزائريون التدخل العاجل لسلطة السمعي البصري و من وراءها وزارة الإتصال لغلق هذه القناة المسمومة-رغم أنها لا تُحظى بأية مشاهدة من طرف الجزائريين بل أن الكثير منهم لا يسمع بها- و التي تعمل على ضرب الوحدة الوطنية و الإساءة إلى شخصيات وطنية مثل الرئيس اليامين زروال الذي لا يزال يُحظى بحب معظم الجزائريين بسبب تاريخه المشرف و النظيف.
و قال الإعلامي المعتوه هشام عبود خلال حواره مع قناة “الحياة”:”الجنرال الذي يهرب من الميدان ليس جنرالاً بالنسبة لي أنا”،و ذلك في إشارة واضحة لإنسحاب الرئيس السابق اليامين زروال من الحياة السياسية منذ إستقالته من منصب رئيس الجمهورية بتاريخ 11 سبتمبر 1998 و إنتخاب بوتفليقة رئيسًا في أفريل 1999.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق